الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياء والعلاقة الجنسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AhMeD ZaKy
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 970
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 26
تاريخ الميلاد : 22/02/1992
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: الحياء والعلاقة الجنسية   الجمعة مايو 13, 2011 9:26 pm

الحياء والعلاقة الجنسية

الحياء
شعبةٌ من شُعب الإيمان. ..و الحيــــــــــا ء صفةٌ تتحلى بها المرأة
أكثر من الرجل .. لأنها صفة جامعة بينهما كمسلمين بغضّ النظر عن
الجنس....لكن الحيـــاء يكون أينع و أنقى للمرأة فهو كالحُلي الذي تتحلى به
دوماً و تسعى للمباهاة به .... فكيف توظف الحياء تلقائياً في حياتها الجنسية؟
فعلاقتها الجنسية مع زوجها يجب أن تتسم بالتكامل، و المرونة، والتناغم، و يجب أن تكفيه احتياجاته و غرائزه حتى تكتمل الأريحية الجنسية و العاطفية والنفسية بينهما.
لكن...
بالوقت ذاته يجب أن تحيط هذي العلاقة الحميمية بوشاح الحياء الذهبي مما يزيدها أنوثة و يزيد زوجها رجولة و يزيد العلاقة الودية بينهما.
و هذا يتم بعدم المبادأة و المفاتحة بالعلاقة الحميمية من قبل المرأة، بل
تكون المفاتحة و المبادئة من جهة الرجل، فليس من طبيعة المرأة المبادرة و
الإرغام و إنما هذا يكمن بطبيعة الرجل الغريزية.
و تدين المرأة للدين بهذه الصفة التي تسمو بها في عين زوجها و المجتمع على
كل الأصعدة.. و من المؤسف حقا أن تخلع بعض النساء هذه الهالة الللازوردية
من حولها ..فباتت تلبس و تمشي و تضحك و تتصرف بعيدا عن قدسية هذه الصفة
.. في البيت و في الشارع .. ولعل مجالس النساء أكثر ما تشهد بانجلاء هذه
الصفة ...
و قد قيل أن من علامات يوم القيامة أن تُرفع الأعمال الصالحة حتى لا يبقى
منها شيء، و لعلّ من أول هذه الأعمال الصالحة هي الحيــــــاء ... و صدق
كل من يقول المثل الشهير .. الدنيـــا بآخــر وقتـــــا.





هوا ده اللي حلمت بيه ضحكته ونظرت عينيه يا حبيبي ونتا جمبي تفتكر انا هاعمل ايه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياء والعلاقة الجنسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الأصدقاء :: منـــتــــدي اّدم وحــــــواء :: الحياه الزوجيـه-
انتقل الى: